المهرجان الوطني التاسع للفيلم بطنجة
    2007 افـتتـاحيـة
آفـــاق واعـدة ومتفائلة

تحتضن مدينة طنجة دورة جديدة من دورات المهرجان الوطني للفيلم الذي يعتبر أكبر تظاهرة مخصصة للسينما المغربية. وهي مناسبة أيضا للوقوف على ما تم إنجازه وتحقيقه من تقدم وتطور للسينما المغربية، وبشكل عام يمكن القول بهذا الصدد أن المسار الذي تم رسمه منذ بضع سنوات مكن من تأكيد بعض ملاحم هذه السينما بل وترسيخ حضورها

. انها الآن سينما تستشف المستقبل بتفاؤل، وبرنامج المهرجان في هذه الدورة في حد ذاته تعبير بليغ عن هذه الحصيلة الواعدة فعدد الأفلام الطويلة بلغ هذه السنة 25 فيلما مقابل 21 في الدورة الماضية، في حين سجل إنتاج الأفلام القصيرة رقما كبيرا (أكثر من مائة فيلم) مما تطلب تنظيم انتقاء أولي للوصول إلى 28 فيلم في المسابقة الرسمية للفيلم القصير

. وكل هذه الأفلام تؤكد من جديد حيوية السينما المغربية وتنوع اختياراتها الفنية والتقنية وتلاقح الأجيال المختلفة... عناصر قوة جعلتها مصب اهتمام العديد من التظاهرات السينمائية العالمية

  
اللجنة التنظيمية